غير مصنف

الامارات الاكثر ازدهارا بعد كورونا

الامارات الاكثر ازدهارا بعد كورونا
Share NOW

الامارات الاكثر ازدهارا بعد كورونا طيران العربية هي أحد أبرز شركات الطيران في الإمارات التي ساهمت في التعافي بعد أزمة كورونا، ففي عام 2020 ومع بدء الأزمة وإغلاق المجال الدولي بين الدول العربية والأجنبية المتطورة والنامية على السواء، أصبحت الحالة الاقتصادية والسياحية في حالة متردية، خاصة وأن العديد من الدول تعتمد في اقتصادها على نشاط السياحة.

الامارات الاكثر ازدهارا بعد كورونا

سطر اقتصاد الإمارات العربية  العديد من صور النجاح بين حركة الاقتصاد العالمي عقب أزمة الكورونا، حيث استطاع بسرعة استدراك الأمر والتصدي للأزمة العالمية، تلك الأمة التي خلفتها جائحة كورونا.

وبعد إنتهاء المرحلة القاسية من السياسات التي وضعت قيودها على دول العالم خرجت العديد منها لتعلن صعوبة في السيطرة على ضعف الوضع الاقتصادي.

سقطت دول أخرى، أوروبية وعربية في بؤرة الإستدانة لشعوبها من الخارج، والعديد من السياسات الداخلية التقشفية من تشريد العمالة المحلية ومد فترات ووقت التدابير الاقتصادية وما معها من السياسة التقشفية.

الإمارات في ظل كورونا

إلا أن دول الإمارات إن صح التعبير فيمكننا أن نقول بأنها  كانت على العكس تمام، وفي حين بدأت الأزمة العالمية من الوباء كانت الإمارات تسعى إلى أن تحكم السيطرة على الوضع الاقتصادي لتخرج من تلك الأزمة بأقل الخسائر.

ولم تتخلى عن ما تهدف إليه من التطوير الشامل في كافة مجالات وسياسات الدولة حسب رؤيتها التنموية، سواءًا ما كان على  الجانب الاقتصادي والجانب البيئي.

وحسب ما أعلن من خلال مؤشر بلومبيرج فإن دولة الإمارات قد صعدت إلى أول المراكز في المرونة والتصدي للضعف الاقتصادي، واستدراك عواقب أزمة الوباء العالمي على كافة القطاعات العامة والخاصة، هذا حسب مؤشرات العام.

وهذا يظهر ارتفاع مؤشر التقدم عن العامين الماضيين، حيث احتلت فيهما الترتيب الثالث في التعافي الاقتصادي ومرونة التعامل مع وباء كورونا العالمي، وقد كانت حقت 78،9 نقاط على المؤشر العام.

ويبرز تقدمها الاقتصادي ومكانته في تصدرها العديد من الدول الأوروبية القوية والمتقدمة من دول الولايات المتحدة ودولة هونج كونج ودولة إسبانيا ودولة النرويج، و دولة فنلندا ودول الممكلة المتحدة أيضًا.

مؤشرات التقدم الاقتصادي الإماراتي

يقاس التقدم في الدول من خلال بعض المؤشرات ومدى تقدمها بعد الأزمات وأثنائها، حيث قيس تقدم الإمارات بمؤشر بلومبيرج عن طريق تأثر وتقبل المؤسسات الرعاية الصحية والإمكانيات بها وتطورها أو صمودها، وأيضًا كيف كان أثر ما تم فرضه عليه من قيود الأزمة.

كما يقاس من خلال مدى تأثير الفيروس على التنقل والسلامة الصحية للأفراد والمجتمع في التعامل اليومي بالمؤسسات والقطاعات، هل شمل الحظر الجزء الأكبر من مظاهر الحياة في الإمارات أم كانت الإجراءات الاحترازية أكثر مرونة، مما لا يؤثر على الاقتصاد بالسلب.

وأيضًا ًا كيف كانت حركة مؤشر الإصابة بالأزمة في أثناء الأزمة بدءًا من أولها ثم ذروتها وشدتها ثم مرحلة الانحسار والتراجع، وهل كانت الإجراءات الاحترازية مطبقة بشكل قطعي وكامل، مع الفحص المستمر وما يطلب من اختبارات تحد من ارتفاع معدل الإصابة.

كما وضعت الإمارات في تعاملها مع الأزمة منهجًا متوسطًا بين تعطيل العمل والحرص على السلامة العامة، ففي سبيل سلامة الأفراد والمجتمع طبقت الحظر الجوي من بدايات الأزمة في حين كانت العديد من الدول لم تقم به بعد، مما جعل معدل الإصابة الواردة من الخارج بالعدوى تقل بشكل كبير، كما أنها أيضًا تقدمت الدول التي فتحت مجالها الجوي، فلم تغلق مجالها الجوي بشكل أكبر من الأزمة ولم تضييق على سوق السفر.

أيضًا العديد من الإجراءات الوقائية والاحترازية وضعتها لحماية المواطنين، فعمدت إلى توفير كميات كبيرة من اللقاح لكورونا أو كوفيد 19، فوفرت الحاجة الكافية للدولة واستمرت في تطعيم الشعب واستمرت أيضًا في تطبيق الإجراءات الاحترازية والقيود الصحية كاملة في عدة شهور من بدء الأمة وحتى نهايتها، وأيضًا بعد الأزمة، مما جعلها تقل بها نسبة الإصابة بفيروس كورونا، وأيضًا جعلها الأقل استقبالًا وانتشارًا في أراضيها المتحور أوميكرون الجديد بين الدول الأوربية والعربية.

إعادة إغلاق المجال الجوي

في حين تفشي الأوبئة والفيروسات وتوقعات لعدة دول بغلق المجال الجوي مرة أخرى في حالات الطوارئ، فإن احتمال إغلاق المجال الجوي لدول الإمارات في الغالب هو احتمال ضعيف، فمن المستبعد أن يتم بالإمارات الإغلاق الكامل للمجال الجوي، إن تطلب الأمر فقد يكون إغلاق جزئي بحيث لا يعيق تحركات الاقتصاد والتقدم بالدولة.

لذا فإن الدولة بعد فترة التعافي الاقتصادي السريع أولًا أصبح اقتصادها على أتم الاستعداد للانتعاش والنمو والازدهار وتحصيل نتائج كبيرة، خاصة وأن عودته القوية متوقعة بسبب ما حدث به من أسعار النفط وانتعاشها.

هذا بحسب المؤشر بلومبيرج، ليس فقط مؤشر بلومبيرج هو ماا ظهرت منه تلك التوقعات، وإنما بحسب مؤشر المرونة الوبائية أيضًا الذي قد صدر من في عاكم 2022 الحالي، وهو صادر من جهة مؤسسة كونسومر تشيش سنتر الأمريكية قد أشار إلى نتائج تعدل نفس نتائج المؤشر السابق.

إجراءات إنعاش اقتصاد الإمارات

في إطار التنمية الاقتصادية لدولة  الإمارات العربية قد أعلن مؤخرًا عن مجموعة من المشاريع الاقتصادية التي سيتم إطلاقها منذ عام ٢٠٢١ في مرحلة التعافي الاقتصادي، والتي شملت 50 مشروعا وطني ذو أبعاد اقتصادية.

 كما تم وضع وثيقة مبادئ الخمسين وهي التي تشمل على مسار الدولة وخطاها في المجالات الاقتصادية والاجتماعية والتنموية في  خلال رؤية الإمارات  لل 50 عاما القادمة، وقد اعتمدت على عشر مبادئ كالآتي:

  • الأولوية هي تقوية الاتحاد والتعاون في كافة المجالات.
  • التركيز بشكل واضح على بناء اقتصاد للدولة أفضل وأكثر نشاطًا بالعالم من خلال خلق بيئة اقتصادية متكاملة.
  • السياسة الخارجية للدولة هدفها هو كل ما يشمل خدمة الاقتصاد الإماراتي، وهدف الاقتصاد الاماراتي هو توفير الحياة الأفضل للشعب والمجتمع الإماراتي.
  • تطوير سبل وأساليب التعليم واستقطاب أهم وأفضل المواهب هو أهم رهان في سبيل الحفاظ على تفوق دول الإمارات المتحدة.
  • العمل على تطوير علاقات سياسية وعلاقات ذات مؤشر إيجابي مع المحيط من العالم العربي والغربي تعد أهم الأولويات السياسية الخارجية لدول الإمارات.
  • الإمارات هي وجهة اقتصادية ووجهة سياحية ووجهة صناعية واعدة متميزة.
  • التفوق الرقمي في قطاعات الدولة باختلافها و التفوق التقني العلمي هو ما سيقوم برسم حدود الإمارات التنموية والحدود الاقتصادية لها.
  • منظومة القيم بالإمارات العربية المتحدة ستبقى قائمة دائما على الانفتاح وعلى التسامح.
  • الاختلاف السياسي للإمارات  مع أي دولة هو اختلاف لا يبرر عدم إغاثتها ونجدها  في الكوارث أو الأزمات والطوارئ.
  • الدعوة إلى السلم والسلام ونبذ الاختلاف والعنف والشقاق هو أول واهم حل للخلافات، وهو الأساس.

وشملت الخطة الاقتصادية للخمسين عامًا بعض الخطوط الرئيسية لإنعاش الاقتصاد، مثل:

  • مشروع القيمة الوطنية مضافة الذي سيتم إطلاقه.
  • مشروع تخصيص خمسة مليار درهم لدعم العديد من المشاريع الإماراتية.
  • مشروع تخصيص خمسة مليارات درهم لدعم التكنولوجيا والتقدم فيها واللجوء لثورة صناعية رابع مرة.

أخيرا يعد اقتصاد الامارات بما فيها من شركات خاصة وعامة منها طيران العربية هو ضمن اقتصاد الدول الأكثر صمودًا بعد مرحلة طويلة من التمهيد ووضع الأساس لإحداث ذاك التطور الاقتصادي.

تعرف الآن على طريقة عمل كفتة داود باشا بالطريقة الشيف نجلاء الشرشابي


Share NOW
السابق
العمر ب الهجري
التالي
شركة الانارة للتنظيف والمكافحة